Archive for the ‘يا إضاءات تركي الدخيل ،’ Category

محمد عبده يقول أن الرسول سعودي ..!!

6 فبراير 2009

موضوع قديم ،، بردَ بل و جمد ، لكنني أردتُ إثبات وجهة نظر 😀

.

.

لا أدري لم يتفتق الجدال في عقلي حينما أجلس لدى تركي الدخيل و أتكشفُ لإضاءاته،

اليوم أعاد نقاش الجدال الذي نشب من أسبوع تقريباً، عن الجملة التي خرجت خطأً عن أن الرسول صلى الله عليه و سلم سعودي!

و لا أدري لماذا نشب الخلاف و صب الغضب ألواناً على محمد عبده, رغمَ أنه قالها عرضاً و لم تعنِ أن إساءة أبداً .. و هذا ما يبدو فقد أحرج نفسه إحراجاً بالغاً بتلك الكلمة_ و لم تكن حقيقةً محاولة للفت الأنظار أو ما شابه ..

البعضُ كان يحتج على أنه حدد لهُ جنسية يصبغه بمعالم سياسية، صلى الله عليه و سلم ، و أنا لا أرى أبداً ضيراً يهز صورة الرسول صلى الله عليه و سلم من هذا..

فهو صلى الله عليه و سلم قرشيّ، هاشمي، مكيّ .. و هنا نقف

ألا يوجد ضير في نسبته لمكة .. و هنالك ضير في نسبته للسعودية ..

لا جدال في كون الكلمة خرجت خطأً .. و لكن منع نسب الرسول لمكانٍ ما بغض النظر عن “دقة” النسب المفترض، ينتقلُ بالرسول من مقامِ العبودية إلى مقامٍ يوازي الألوهية _ و العياذُ بالله_و التعصب بلا أدنى سبب عقلي معروف..

و هذا من السفاهة بأوضح صورها.. فنحنُ نقولب ديننا بكل بلاهة دون أن نعقل.. و الله سبحانه و تعالى أمرنا بأن نتفكر في خلقه فهذه عبادة نوجهها لهُ تعالى .. و أمرنا بأن نعبده على بصيرة، لا عن جهل أو قولبة لغوية ..

و كما يُقال: الدين تحول لقوالب فأفرغنا منه الدين !!

و أصبحنا مجرد سوائل تصب في قوالب الفسق و الفضيلة تباعاً .. دون أن تعي أن قوالبها للفضيلة معوجة أصلاً ..!

‏الجمعة‏، 23‏ أيار‏، 2008

‏02:54:57 م

السحيمي ،

7 نوفمبر 2008

فليعلم كل رجل قال قبيلَ _أو بُعيد _ذكر امرأة “أكرمكم الله”

أني خصيمته يوم القيامة، و أني سأسألهُ لما أثار في قلبي من البغضاء و الألم الممزوج بضعفي و قلة حيلتي في رد ظلمه ..

فبأي حق كنا كاليهود نشمئز من المرأة لما فطرها الله عليه ،

فإن كانت نفوسهم قذرة النية خبيثة الطوية

لا يرون في نعمة الله عليهم بتزويجهم من أنفسهم إناثاً ، إلا قضاء ضعفهم البشري،

فهذا لصغر عقولهم، و ظلمة نفوسهم عن نور الدين و سماويته

فحسبي_ و حسبهن_ الله ،،

/

هذه المقالة غير مكتملة ،