فغونسيَ يا لبا العربي !

بالأمس فتحت احدى القنوات الفرنسية في محاولة مني لتنشيط ذاكرتي التي درست الفرنسية لعام عامل

بنصفيه، و إذ بي أشعر بأن هنالك نملة ما داخل أذني و شعرت بأني أريدُ هرش اذني !

شاهدوا هذا المقطع و اعيروا له اذنكم :

نعم الفرنسية لغة الأدب و الذوق، و فيها موسيقى جميلة ..

لكنها ليست منسابة نهائياً .. و حينما تعتاد على لغة كالعربية، سلسة كأنها رائحة الجنة

فإنك ستشعر بالطنين في أذنيك اثر صوت مزعج يغرغر منذُ أصدر لويس ـهم قراراً بألا تنطق الراء إلا غاءاً حتى لا يشعر بالدونية إذ هو ألتغ ..

تلك الغرغرة أفسدت عليّ محاولتي لاستدراج الفرنسية من دهاليز عقلي  ..

استمعوا إلى فاصل من الغرغرة :

،

ثم استمعوا إلى رائحة الجنة و لغة أهل الجنة بين الكلمات الانجليزية :

الإنجليزية أكثرُ سلاسة و انسياب من الفرنسية ..

رغمَ أنني أكرهُ فيها حداثتها التي تتبتلُ عن عبق التاريخ و العراقة ،

– و المقطع لشون ريدموند اخطر من تحدث الاثنجليزية و العربية !

فعلاً يتقمص اللهجة بطريقة رائعة ، الله يثبته ع الاسلام

اهم شي لا قال: اي دوأ وي ات صو أوفون : يا عيني ع الأكسنت !،

و على سيرة اليوتيوب روت لي احدى صديقاتي أن حواراً دار على هوامش اليوتيوب المدعوة بالتعليقات ..

و هي دائماً بذيئة لا فائدة منها ..

إلا ان مقدمة مسلسل كرتوني مدبلج من اليابانية ألفتت رجلاً يابانياً بلحنها المطابق لذاك الياباني

و قال بكل حماس: أن النسخة العربية أفضل من تلك اليابانية، و أطرى على انسياب الكلمات و سلاسة المعاني و ايجاز اللفظ في التعبير عنها ..

،

و أخيراً بعد هذا التحيز اللغوي الشنيع 😀

اتمنى ممن يعرفُ لكتاب حمزة المزيني: التحيز اللغوي و قضايا اخرى ان يدلني على المكتبة التي تعرضه 😛

Advertisements

2 تعليقان to “فغونسيَ يا لبا العربي !”

  1. nado Says:

    ياجميلة : )

    الفرنسية ممتعة جداً لمن يدرسها كما ندرس الانجليزية حالياً

    ربما تتفوق الانجليزية بكونها أجبرت الجميع على احترامها وثبتت مكانها بقوة بين الآخرين

    أستمتع جداً بمحاضرات تاريخ الأدب الانجليزي .. أتمنى لو درسنا شبيها له في أدبنا العربي

    قد يتعلم الجميع أو الأغلبية حينها ماهو تاريخهم وماهي مراحل نشأته وتطوره

    .
    نفسي أحكي أكثر بس قاتل اللله البوتري .. أنا الي كنت مفكرة اني وقعت في حبه أخيرا

    (وردة)

    عادي أرجع :$

  2. يوضي سناها ،، Says:

    هلا و الله بندى ! أجل دليتي مكاننا أخيراً 😀
    وردة لك بعد :$

    يـــــــــــــــــا الله على تاريخ الأدب و الصباحات الحلوة مع تاريخ الأدب ،
    شيء مُذهل !
    بس قاتل الله اللي ما يعرفون يحطون استاذات !!
    لو يغيرون الأستاذة بتكون المادة خُرافية !
    لأنها تحتاج قارئة نهمة ، تعطيك خلفية شخصية من القراءة مع المعلومات التاريخية المحايدة/ الجافة ،
    ،
    من ناحية اسلوب تعلم الفرنسية .. أقول انه ما يمنع ان ألفاظها “ثقيلة دم”
    زيادة على النطق الصعب و الحروف الساكنة المجانية اللي ما تُنطق بالكلمة ..!

    تلاحظين البنت اللي تتكلم بأول مقطع مو قادرة تلفظ الحروف صح و تلقي ،
    صارت تغص بالكلمات ..
    ،
    ناهيك عن الألفاظ التي يتناوبها حرفيّ الـ “خ” و الـ “غ”،
    حتى لما تسمعين تلاحظين ان الـ pause اللي ياخذها الناطق بالفرنسية أطول
    مو للتفكير ..
    لكن لاختيار الحروف المنطوقة من الكلمات .. و نطقها ..
    فيصير فيها تلعثمات أو على أفضل الأحوال تختل السلاسة و الانسيابية في اللغة ..
    ،
    >> حالفة إلا تطلع اللي بخاطرها ×_×
    تعالي و بشري عن اختبار البوتري !

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: